السبت , أغسطس 17 2019

مستشعر التسارع في هاتفك الذكي قد يتم إستخدامه للتنبؤ ببعض سماتك الشخصية

smartphones

جميع هواتفنا الذكية تأتي مسبقًا مع مستشعر التسارع. هذا هو المستشعر الذي يتم إستخدامه لإكتشاف الحركة في هواتفنا، فهو قادر على إكتشاف الكيفية التي نُمسك بها هواتفنا الذكية لتحديد إتجاه الشاشة. يمكن إستخدامه أيضًا في الألعاب، ويُستخدم للكشف عن مدى سرعة قيادتك وعدد الخطوات التي خطوتها، وما إلى ذلك.

ومع ذلك، هل تعلم أنه يمكن إستخدام هذا المستشعر أيضًا لتحديد سمات شخصية معينة؟ حسنًا، هذا ما تم إكتشافه مؤخرًا. ووفقًا لدراسة أجراها باحثون بمعهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا، فقد وجدوا أنه يمكن إستخدام مستشعر التسارع فعليًا للتنبؤ بخمس سمات شخصية رئيسية.

يعتمد هذا على بيانات مثل المسافة التي قطعناها، ومتى نمشي، وعدد المرات التي نحمل فيها هواتفنا خلال الليل، وما إلى ذلك. ووجدت الدراسة أيضًا أن الأشخاص ” المحبوبين ” يميلون إلى إمتلاك أنماط نشاط عشوائية أكثر ويميلون إلى أن يكونوا أكثر انشغالًا في عطلات نهاية الأسبوع وأمسيات أيام الأسبوع. ووجدت الدراسة أيضًا أن النساء المصنفات على أنهم ” حساسات ” يقمن بفحص هواتفهن بشكل منتظم خلال الليل، بينما يفعل الرجال المصنفون أيضًا على أنهم ” حساسون ” عكس ذلك.

ماذا تعني هذه الدراسة؟ وفقًا للباحثين، يعتقدون أن هذه البيانات يمكن إستخدامها لأغراض التواصل الاجتماعي، مثل توصيات الأصدقاء أو المواعدة أو حتى الإعلانات المستهدفة. إنها دراسة مثيرة للإهتمام، على الرغم من أنه ينبغي أيضًا التعامل معها بأقل قدر من الحماسة، وخصوصًا إذا علمنا أن حجم عينة الدراسة صغير إلى حد ما مع وجود 52 مشاركًا فقط، لذلك قد لا تكون هذه الدراسة دقيقة كما قد يأمل المرء.

 

.

عن #tajmi3a

شاهد أيضاً

أبرز 5 مزايا قادمة لتطبيق واتس اب قريباً

من حين لآخر يحصل تطبيق واتس اب على تحديثات تجلب معها بعض التحسينات والمزايا المهمة، …

اترك تعليقاً